عبارات استقبال العام الدراسي الجديد 1444

عبارات استقبال العام الدراسي الجديد 1444 ، يبدأ اليوم العام الراسي في المملكة العربية السعودية بعد رحلة إجازة استمرت أكثر من ثلاثة أشهر عاش فيها الطلاب تفاصيل كثيرة من اللهو والمرح والترفيه وخاضوا بعضًا من دروات تحسين المهارات، وفي هذا السوم تستعد الإدارات التعليمية في المدارس بشحذ  قواميس اللغة لاستجلاب كلمات الترحيب بالطلاب في العام الدراسي الجديد وهنا نضع لكم بعضًا من العبارات التي تُعمق صلة الطلاب بمدارسهم وبمدرسيهم ليبدئوا عامًا عنوانه الإنجاز والتميز.

الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد 1444

في كل عام بعد فترة إجازة صفية طويلة ينتظر الطلاب بداية العام الدراسي بكثير من الشغف والشوق، شوق لجدران مدرستهم وصفوفهم التي جمعتهم بأصدقائهم وشوق لمعلميهم الذين كانوا سببًا في تطوير قدراتهم المعرفية والعلمية، وذات الشوق يُشاركهم فيه معلميهم ومديري المدارس فهم سيرون ثمرة جهدهم الذين هم عماد المستقبل، وفي المقابل تتنوع استعدادات الطلبة والهيئات التعليمية والإدارات للعودة إلى المدارس فالطلاب يبدئون بتوفير احتياجاتهم المدرسية من القرطاسية والأزياء المدرسية وكافة اللوازم وتكون جديدة وبحلة مبهجة لتُعينهم على نهل العلم، بينما المدرسين والهيئات التعليمية يعمدون إلى تمكين الطلاب نفسيًا من البدء بالدراسة عبر اتباع أساليب منهجية في التعليم قائمة على الفهم لا التلقين ويحاولون أن يجسروا الهوة بينهم وبين الطلاب بالتقرب إليهم بكافة الأساليب الممكنة ومنها بث العبارات التحفيزية في نفوسهم لتمكينهم من الاستمرار والمتابعة في النجاح والتميز بأسلوب قائم على فهم احتياجاتهم النفسية والعلمية.

اقرا ايضا… كم باقي على نهاية الترم الاول في السعودية 1444

عبارات ترحيبية بالطلاب لاستقبال العام الدراسي

مع بدء العام الدراسي نجد المسئولين عن العملية التعليمية يجتهدون في استقبال الطلاب بحب كبير وعطاء لا محدود، كيف لا وهم اللبنة الأولى لبناء مؤسسات المملكة التي سيمرون بها إلى حالة من التطور والازدهار بعد أن يكونوا فطنوا للعلوم والفنون المختلفة فهؤلاء مستقبل المملكة وحلمها في تحقيق رؤية التطوير والتنمية المستدامة التي تسعى إليها ولذلك تجدهم يجتهدون في بث رسائل ترحيبية لطلابهم ليشحذوا همتهم على المواصلة ومن أبرز العبارات الترحيبية بالطلاب لاستقبال العام الدراسي 1444:-

  • عزيزي الطالب، إن أعظم أسرار التفوق هي البداية الصحيحة والقوية فلا تتكاسل نظم وقتك واستذكر دروسك جيدًا، لا تُهمل ولا تؤجل درس اليوم للغد.
  • إلى أبناءنا الطلبة وأولياء أمورهم الكرام، إلى كلّ المعلّمين والمعلّمات والمربيين والمربيات بالمدرسة، أزفُّ لكم باقة عطرة من التهاني بالعام الدراسي الجديد وبمناسبة قدومِ عامٍ مليء بالتجديد، دعونا نعيش لحظات العام الدراسي الجديد سوياً، نقف مع بناة المستقبل من جديد نجدّد معها العزيمة، ونجدّد الهمّة؛ ليتجدّد الأمل، وعلينا أنْ نفكّر في تقديم جهد أكثر في الحاضر والمستقبل بإذن الله، وأنْ نشجّع كلّ شيء مبتكر وطموح في حياة الأبناء، فإبدائكم التركيز على الجوهر، وأنْ تجعلوا الأبناء يستشعرون بأهميّة العلم كلّ يومٍ بدلاً من التركيز على المظاهر بأشكالها المختلفة في ميدان العلم، والحفاظ على الوقت لتحقيق أهداف العلم والتربية.
  • بقلوب ملؤها الحب وعقول ملؤها العزم والإرادة نستقبلكم في هذا العام الدراسي متمنين لكم كل التفوق والنجاح
  • نزفُّ لكم باقةً عطرةً من التهاني بالعام الدراسي الجديد نجدّد معها العزيمة ونجدّد الهمّة ليتجدّد الأملُ، كما نتمنّى أن يكون عامنا عاماً حافلاً بالرخاء والإنجاز والمزيد من النجاحات ووفق الله الجميع لما فيه الخير وكل عام وأنتم بخير.

عبارات استقبال العام الدراسي الجديد 1444

مع كل عام دراسي يتبادل الطلاب والمعلمين عبارات الترحيب والتحفيز بالعام الدراسي الجديد فكل فريق يسعى لأن يكون عامه مليء بالإنجازات اللاب يُريدون النجاح الكبير والمعلمين يُريدون أن يُطوروا خبرات الطلاب بما يُحقق الرفعة للوطن أجمع فهم يهتمون بتربية نشء يكون قادراً على مواصلة طريق النهضة ومن بين العبارات التي يتم تداولها:-

  • إلى كل المعلمين والمعلمات … إلى أبنائنا الطلبة والطالبات بمناسبة بدء العام الدراسي، دعونا نعيش لحظات العام الدراسي الجديد سوياً … نقف مع بناة المستقبل من جديد .. نجدد معها العزيمة .. ونجدد الهمة … ليتجدد الأمل . وعلينا أن نفكر في تقديم جهد أكثر في الحاضر والمستقبل بإذن الله، وأن نشجع كل شيء مبتكر وطموح في حياة الأبناء.
  • لا يزال المرء عالما ما طلب العلم .. فإن ظن أنه قد علم فقد جهل .. ولا يتكبر أحد بعلمه .ولا يكتم أحد علمه عن غيره فهو كالتصدق فإن تصدق به فتح الله عليه من علمه وإن كتمه حرمه الله العلم .

عبارات حماسية عن استقبال العام الدراسي 1444هـ

بعد إجازة طويلة في اللهو واللعب يبدأ الطلبة عامهم الدراسي بجد وحماس كبيرين وتعمل الهيئة الإدارية والتدريسية على شحذ همم الطلاب وتوجيههم نحو الجد والاجتهاد للحصول على أعلى الدرجات والتفوق لرفع اسمائهم وأسماء آبائهم ومدرستهم في سماء المجد ويُقدم المعلمون على الترحيب بالطلبة بالعديد من العبارات التي تُشعل حماسهم للدراسة والتحصيل العلمي والمعرفي ومن أكثر العبارات المستخدمة :

  • ليكن شعارنا في بداية العام الدراسي الانطلاق نحو التفوق
  • يدًا بيد نُجدد الولاء والعهد لسنة دراسية مليئة بالعلم والعمل والجد والنجاح
  • فلنبدأ عامنا بهمة تلامس العلا فبقوة البدايات تُسطر أروع النهايات
  • معشر الطلبة: في بداية العام لنكن عند حسنِ ظنّ آبائنا ومعلمينا وبلادنا ولنقتبس من نور العلم ما فيه مرضاة ربنا وصلاح أنفسنا وأوطاننا ومجتمعاتنا وما فيه رفعة أمتنا وعلّو قدرنا بين شعوب الأرض ولنعدَّ أنفسنا جنوداً وذخراً لديننا ووطننا.