شرح المادة ١١١ من نظام العمل السعودي ، يُعرف نظام العمل بأنه الحالة التنظيمية للعلاقة بين رب العمل والعامل ويحتوى على عدد من المواد التي تُنظم شكل العلاقة بينهما وتحفظ حقوق كل طرف لدى الآخر، ويتعرض نظام العمل لكثير من التحسينات والتعديلات وفقًا لما تقتضيه الحالة، وبالنسبة لنظام العمل السعودي فإنه يحتوى على العديد من المواد التي تم اصدار قرارًا بتعديلها في السنوات الأخيرة من أجل تحسين واقع وبيئة العمل في المملكة ومن بينها المادة 111 وفيما يلي نشرح تفاصيلها والتعديلات التي أُدخلت عليها..

نظام العمل السعودي

يُحقق نظام العمل السعودي المُقر بمرسوم ملكي حالة التوازن بين رب العمل والعامل، وينطوي النظام في تفاصيله الرسمية المنشورة في الصحيفة الرسمية للمملكة على العديد من التعريفات والأحكام العامة التي تخص الحالة العمالية بالمملكة فضلًا عن تنظيم عمليات التوظيف، ويتعرض في مواده إلى آليات ومحددات توظيف غير السعوديين فضلًا عن تبيان حقوقهم، ويتطرق ايضًا لعمليات التدريب والتأهيل التي يخضع لها العاملين في مختلف المجالات بما يُحقق التنافسية في الحصول على الوظائف.

ومن ناحية أخرى فإن المطلع على نظام العمل السعودي يجد أنه يُنظم علاقات العمل ويُحدد شروطه وظروفه لمختلف الفئات العمالية، كما يتطرق لأنظمة العمل لبعض الوقت ، ويفرد موادًا خاصة للتعرف على حقوق العاملين فيما يتعلق بمخاطر العمل والوقاية من مخاطره والوقاية من الحوادث الكبرى وإصابات العمل ويُحدد آليات الخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لهم فضلًا عن مواد أخرى تتعلق بتشغيل النساء، و تشغيل الأحداث، ومواد تتضمن حقوق وواجبات العاملين في المناجم والمحاجر وغيرها من الأمور التي تتعلق بالتفتيش والرقابة وإجازة عمل هيئات تسوية الخلافات العمالية فضلًا عن تحديد العقوبات للمخالفين والأحكام  القانونية التي يخضعون لها.

نص المادة 111 من نظام العمل السعودي

تنص المادة 111 من نظام العمل السعودي ونظام مكتب العمل على حق العامل في الحصول على أجرة عن أيام الإجازة المستحقة إذا ترك العمل قبل استعماله لها، وذلك بالنسبة إلى المدة التي لم يحصل على إجازته عنها، كما يستحق أجرة الإجازة عن أجزاء السنة بنسبة ما قضاه منها في العمل.

وبحسب نص القانون فإن العامل مطالب بالمحافظة على حقه بالحصول على الإجازة  السنوية وألا يتجاهلها من أجل الحصول على تعويضات مالية عنها باعتبار أن ذلك مخالف للقواعد والمبادئ الإنسانية ولقوانين العمل المدنية المعمول بها وتوجب المادة على الصاحب العمل إعلام عماله بتاريخ إجازتهم الشهرية قبل شهر من موعدها.

وعلى الرغم من الإلزام بالحصول على الإجازة إلا أن هناك بعض المرونة حيث يمنح القانون العمال فرصة تأجيل إجازتهم السنوية مدة عام ويُحدد خلالها العامل الالتزام بوقت بدء الإجازة ووقت انتهائها.

شرح المادة ١١١ من نظام العمل السعودي

جاءت المادة 111 من نظام العمل السعودي ملحقة بالمادة 109 فيه والتي تحدثت عن الأنظمة واللوائح المتعلقة بحقوق العمال بمختلف أنواعها.

واختصت المادة 111 وفق ما تم الاطلاع عليه  في نظام العمل السعودي المنشور على المنصات الاجتماعية لوزارة التنمية والموارد البشرية ، بـتحديد حقوق العامل في الإجازة وتمكينه من الحصول على أجرها إذا لم يأخذها واضطر إلى ترك العمل قبل استحقاقها له، وبحسب الوزارة فإن للعامل الحق في الحصول على أجره عن أيام الإجازة المستحقة إذا ترك العمل قبل استعماله لها، وذلك بالنسبة إلى المدة التي لم يحصل على إجازته عنها، وشددت على استحقاقه لأجر الإجازة عن أجزاء السنة بنسبة ما قضاه منها في العمل.

حقوق العمال ضمن المادة 111 في نظام العمل

وفقًا للتقديرات التي تُقرها المادة 111 فإن العامل في أي مؤسسة إذا قضى وقتًا في العمل لمدة ستة أشهر وغادر بعدها وخلال تلك الفترة استخدم  ما مجموعه 5.5 أيام (أي 21٪ من إجازته)  فإنه في هذه الحالة يستحق أجره عن الأشهر الستة التي عمل فيها.

ويُشار إلى أن العامل يحصل على أجر يومين إذا قام صاحب العمل بإنهاء عقد العمل دون سبب أو لسبب غير قانوني بعد فترة العمل والمقدرة بثلاثة أشهر أما إذا كانت وظيفة صاحب العمل تستمر لأكثر من 12 شهرًا فيتوجب عليه دفع راتب شهر واحد على الأقل للعامل.

التعليقات