الإمارات تحل رابعة بين أفضل الوجهات العالمية للعيش والعمل
أفضل الوجهات العالمية للعيش والعمل

الإمارات تحل رابعة بين أفضل الوجهات العالمية للعيش والعمل، تعتبر دولة الامرات العربية من الدول المتقدمة والمتطورة عالميا من الناحية الاقتصادية، فقد صعدت دولة الإمارات العربية المتحدة، عشر مراتب لتنال المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل، وحسب النتائج النسخة الرابعة عشر من تقرير “HSBC Expat Explorer” السنوي، وتصدرت الصحف الإعلامية الخاصة بهذا المصدر من أجل معرفة التفاصيل حول الموضوع، الإمارات تحل رابعة بين أفضل الوجهات العالمية للعيش والعمل.

الإمارات تحل رابعة بين أفضل الوجهات العالمية للعيش والعمل

حيث حصلت دولة الإمارات هذه المرتبة في بيان HSBC Expat Explorer، وهو يتمثل في دراسة استقصائية عالمية لآراء أكثر من عشرون ألف شخص يقطنون ويعملون خارج بلدانهم الأصلية.

وقد أحس الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يعيشون في خارج بلدهم الأصلية( المغتربين) الذين ضمهم الاستطلاع في دولة الأمارات (82%)، بالمزيد من مشاعر الأمل بأن الحياة سوف تكون أكثر راحة واستقراراً وطبيعية من جديد خلال الأشهر الـ 12 المقبلة على الرغم من الجائحة العالمية.

 حيث ان تلك النسبة شكلت أعلى بكثير من المتوسط العالمي المتراوح 35 في المئة، وكذلك أن 53 في المئة من المشاركين في دولة الإمارات يتوقعون أيضاً ارتفاع في دخلهم، فيما يحتمل 57 في المئة تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة الشخصية.

الوِجهة العَالمية للعَيش والعمل في الإمارات

وتبعا للبيان الصادر، فإن التقدم الذي حصلت عليه دولة الإمارات شكل عاملاً مشجعاً لجذب الكثير من الأشخاص ممن جعلوا دولة الإمارات مسكنا لهم.

وأهم ثلاثة أسباب أشار اليها المغتربين لاختيارهم الانتقال إلى دولة الإمارات للعيش والعمل فيها هي، تحسين الدخل لديهم بنسبة (56 في المئة)، والحصول على المزيد من التطور في مسيرتهم المهنية بنسبة (49 في المئة)، وتحسين نوعية حياتهم (43 في المئة)، حيث تمنح جودة الحياة التي توفرها دولة الإمارات من الأسباب التي تجعل المغتربين يقيمون لفترة أطول مما كان مخططاً له.

ويذكر غالبية المغتربين الذين يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة نسبة 86%، إن نمط حياتهم أفضل بصورة عامة مما كانت عليها في بلدانهم الأصلية، وأوضحت الأرقام أن 6 من بين كل عشرة مغترين ينوون الأستمرار للعيش والعمل في الدولة لفترة أطول لهذا السبب.

التعليقات