ما معنى فرنشايز

ما معنى فرنشايز، يعتبر مصطلح فرنشايز اشبه ما يكون بمصطلح الرهان ويكون بين شخصين بينهم اتفاقا ماديا او تجاريا ويضمن الطرف الاول للاخر املاكه وهناك العديد من الاتفاقيات التي يمكن أن تعقد بين طرفين أو أكثر وهذه الاتفاقيات في العديد من المجالات وبحسب شروط محددة وقد تختلف هذه الشروط حسب نوع الاتفاقية حيث يوجد العديد من الاتفاقيات المشهورة والمعروفة دوليًا، وفي هذا سنقوم بشرح مقال عن أحد هذه الاتفاقيات هو نظام الامتياز كما أنه سيعطينا إجابة لسؤالنا ويشرح لنا تاريخ هذا النظام وما هي أهم مميزاته وعيوبه.

ما معنى فرنشايز

وهي من الكلمات غير العربية التي تعني حق الامتياز، وهذا المصطلح منتشر بكثرة في العلاقات التجارية، وهو عقد بين طرفين يتميزان باستقلالهما الاقتصادي والقانوني، حيث يضمن أحدهما هذا الحق للثاني  يمنح الطرف لك الحق في استخدام ملكيته الفكرية أو الصناعية، أو من أجل بيع منتج أو توزيع المنتجات التي يمتلكها، يتم ذلك تحت إشراف مانح الامتياز وفي المنطقة الجغرافية التي يحددها.

تاريخ نظام فرنشايز

ظهر هذا النظام لأول مرة في العصور الوسطى في أوروبا لتحديد حقوق الملك والامتيازات التي يمنحها عند فتح الأسواق وظهر في الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة في عام ألف وثمانمائة وواحد وسبعين بعد الميلاد عندما تم تنفيذ تجارة ماكينات الخياطة المسماة Singer، ثم انتشر استخدامها حتى أصبح هذا النظام من أكثر الأنظمة شيوعًا والأكثر استخدامًا في عصرنا وفي مختلف المجالات.

كم هي نسبة فرنشايز

تتراوح نسبة الامتياز بين 5٪ و 15٪، وهذه النسبة يحددها مانح الامتياز، وعندما تزداد نسبة الربح تزداد النسبة معها أيضًا، تزداد النسبة كلما كانت العلامة التجارية أكثر شهرة، وهكذا يتم تطبيقه عند انخفاض نسبة الأرباح أو انخفاض سمعة العلامة التجارية، وهناك انخفاض في نسبة الامتياز.

مزايا نظام فرنشايز

هناك العديد من المزايا التي يمكن اكتسابها باستخدام هذا النظام، من أهمها

  • إمكانية الوصول إلى الدعم الوطني والمستمر، لما تتمتع به من سمعة عالية معترف بها عالمياً.
  • يعتبر تمويل مشروع قائم على حق الامتياز أقل تكلفة من مجرد مشروع قائم.
  • ليس من الضروري أن يتمتع مانح الامتياز بخبرة كبيرة في هذا المجال، ولكنه يتبع فقط التدريب من مانح الامتياز.
  • معدل ربح المشروع بناءً على هذا النظام أعلى من معدل ربح باقي المشاريع.

عيوب نظام فرنشايز

على الرغم من المزايا التي يحصل عليها مستخدمو هذا النظام إلا أن له عيوب كثيرة من أهمها

  • لدخول هذا النظام، يجب الحصول على اتفاق رسمي بين الطرفين وفي ظل شروط صارمة.
  • يجب أن يكون صاحب الامتياز ملزمًا في المكان الذي سيعمل فيه ؛ كما أنه يقيد المنتجات التي يجب عليهم استخدامها.
  • يجب أن يتقاسم الشخص أرباحه مع صاحب الامتياز على أساس مستمر.
  • هذا النظام لا يحتوي على الإبداع بسبب تقييد الشخص في طريقة إدارة العمل.
  • لا يُطلب من أصحاب الامتياز تجديد الاتفاقية بعد انتهاء مدتها.

مقالات ذات صلة