وقع حادث مأساوي في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ شمال مصر، بعد العثور على جثة بطلة العالم في كرة السرعة روان محمد الحسيني على سطح أحد العقارات، مما تسبب في حالة من الصدمة لأهالي وأقارب الضحية.

وأكدت مصادر أمنية، أمس الثلاثاء، أنه عثر على جثة الضحية روان محمد الحسيني على سطح مبنى سكني في منطقة شارع الجيش عليها آثار الاختناق، فيما لا تزال التحقيقات جارية لكشف ملابسات الجريمة.

أفادت بوابة أخبار اليوم، المصرية، أن أقارب الضحية تلقوا اتصالاً من هاتف مجهول يبلغهم بوجود جثتها على سطح أحد المباني في منطقة شارع الجيش، فيما انتقلت القوات الأمنية على الفور إلى مكان الحادث.

وفي الوقت نفسه أجرت قوات الشرطة مسحاً شاملاً للعقار الذي عثر على الجثة فيه، وكذلك المباني المجاورة، بالإضافة إلى إفراغ كاميرات المراقبة ومطالبة من حول العقار السكني بالكشف عن ملابسات الحادث.

وشيع الآلاف جثمان بطلة العالم في كرة السرعة روان الحسيني، الثلاثاء، عقب أداء صلاة الجنازة بمسجد إبراهيم الدسوقي.

وتكثف الأجهزة الأمنية بكفر الشيخ جهودها لكشف لغز الحادث من خلال جمع كاميرات المراقبة في منطقة الحادث، واستجواب المحيطين بها، وشهود عيان.

روان محمد الحسيني (21 عاما) طالبة السنة الثالثة بكلية الصيدلة جامعة كفر الشيخ، والمرتبة الأولى عالميا عام 2016 في لعبة كرة السرعة في بولندا، وتم تكريمها من قبل وزارة الشباب والرياضة.

وكانت روان قبل وفاتها، تلعب في الفريق الأول، حيث حصلت على تصنيف M للناشئين في نادي دسوق الرياضي.

التعليقات