سبب تسمية سورة العنكبوت بهذا الاسم لذكر، يبحث الكثيرون من المهتمين بعلم القراءات، وعلوم القرآن وعلوم التفسير، بالاهتمام بمعرفة سبب تسمية كل سورة من سور القرآن الكريم، حيث أن القرآن الكريم معجزة خالدة، توعد الله بحفظه، فالقرآن الكريم الكتاب الوحيد المقدس الذي نزل بلسان عربي، وحفظه الله في اللوح المحفوظ، وما أعظمه من كتاب فهو يعاصر كل العصور، ومعجزاته لا تنضب، ونطلعكم في مقالنا على سبب تسمية سورة العنكبوت بهذا الاسم لذكر، عبر منصة شبكة الصحراء، منصتكم اتجاه المعرفة.

 سورة العنكبوت – ويكيبيديا

سورة العنكبوت هي إحدى السور المكيّة التي نزلت في عام الهجرة، وعدد آيات سورة العنكبوت تسع وستون آية، تقع سورة العنكبوت في القرآن الكريم بين سورتي القصص وسورة الروم، وتأتي سورة العنكبوت في ترتيب القرآن الكريم السورة التاسعة والعشرون، وتعتبر سورة العنكبوت من أواخر السور المكية، فلم ينزل بعدها في مكة إلّا سورة واحدة وهي  سورة المطففين، وتشتمل سورة العنكبوت على جزء منها مكي وجزء آخر منها مدني، حيث أن أول عشر آيات منها مكية، وبقية الآيات مدنية،  ثم نزل بعدها سورة المطففين وهي من السور المكية، ومن بعدها تمت نزول سورة العنكبوت في مكة والمدينة.

سبب نزول سورة العنكبوت

يبحث الكثير من المتعلمين والمهتمين بعلم القرآن، عن سبب نزول الكثير من السور القرآنية، ونطلعكم في مقالنا على سبب تسمية سورة العنكبوت بهذا الاسم، حيث روي أنها نزلت في يوم بدر لمَّا قُتِل مهجع مولى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، وكان عبداً عند عمر، فأعتقه عمر -رضي الله عنه- حيث كان مهجع أول قتيل في معركة بدر، فذكر النبي -صلى الله عليه وسلم- أنَّه من الشهداء، ولكن أبوه وامرأته جزعا عليه جزعاً شديداً، فنزلت الآية تطمئنهم وتقول: (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ).

سبب تسمية سورة العنكبوت بهذا الاسم لذكر

يبحث الكثير من الناس عن سبب تسمية السور القرآنية بهذا الاسم، وبعض السور يرجع تسمية لأحداث حدثت أو بأسماء أنبياء، ونطلعكم في مقالنا عبر شبكة الصحراء سبب تسمية سورة العنكبوت بالعنكبوت، حيث سُمِّيت سورة العنكبوت بهذا الاسم بسبب ذكر اسم العنكبوت فيها في قوله -تعالى-: (الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا)، فالعنكبوت حشرة غير مستحبَة، تتخذ بيوتها في أيِّ مكان تجده مناسب،  ويُعدُّ بيتها من أكثر البيوت هشاشة وضعف حيث ذكرها الله أن أوهن البيوت لبيت العنكبوت؛ فهذا سببٌ لسرعان هدم بيتها، وعندما سمع المشركون اسم سورة العنكبوت، استهزؤوا بها وبالنبي -صلى الله عليه وسلم-، فأنزل الله -عزَّوجلَّ-: (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ)،وهذه سبب تسمية سورة العنكبوت بهذا الاسم.

التعليقات