متي تم تأسيس حزب القوات اللبنانية ولمن يتبع وكيف تحول لحزب سياسي اليكم القصة، بعد تصريح قائد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وتوجيهات التهديدات الى  سمير جعجع وغيره من المنظمات الأخرى، فقد تصدرت الكثير من التريندات عبر وسائل الإعلام من قل رواد التواصل الاجتماعي من اجل التعرف على قصة الحزب من بشير الجميل وحتى سمير جعجع والتي تضمن حزب القوات اللبنانية.

حزب القوات اللبنانية

تعتبر حزب القوات اللبنانية هي منظومة عسكرية تأسست سنة 1976 ميلادي على يد بشير الجميل، حتى تكون الذراع العسكري للجبهة اللبنانية، وأكد بشير الجميل مؤسس الحزب بالصوت والصورة ان السبب وراء تأسيس حزب القوات اللبنانية هو تنظيمي وتحضيري خوفا من مواجهة أي تحديات عسكرية كانت تحيط بمسيحيي لبنان وليس لإنشاء حزب جديد أو انتخابات مختار أو بلدية وغيرها من الأمور الأخرى.

حيث ان عند انتخابه رئيساً للجمهورية وفي ظهوره الإعلامي اعتبر القوات اللبنانية جهاز كتائبي وحصر كلامه كان في اتجاه العمل على حل هذه القوى وإرجاعها إلى أحزابها أو لم شملها إلى الجيش الوطني اللبناني وهذا كان غاية تعيين قائد القوات اللبنانية فادي فرام ومن بعده فؤاد أبو ناضر، وبالتالي تعد إحدى أبرز الأطراف المتصارعة أثناء الحرب الأهلية اللبنانية، حيث شاركت معارك كثيرة ضد الحركة الوطنية اللبنانية والمنظمات الفلسطينية في الداخل.

متي تم تأسيس حزب القوات اللبنانية ولمن يتبع وكيف تحول لحزب سياسي اليكم القصة

تأسس حزب القوات اللبنانية، وهى منظمة تابعة الى ميليشيا مسيحية لبنانية في سنة 1976 ميلادي كي تكون ميليشيا الجبهة اللبنانية، وهي تصارعت من عدة أحزاب مسيحية يمينية، سيطر عليه حزب الكتائب، وقائد هذا الحزب هو بشير الجميل، وقد ظهر بشير الجميل الابن أثناء الصراع  في أواخر السبعينيات، كزعيم قدير وصارم لميليشيا الكتائب، وعمل على توحيد القوات العسكرية للطائفة المارونية سنة 1980 ميلادي في ميليشيا القوات اللبنانية.

حيث أصبحت هذه الميليشيا تعتبر أكبر قوة شبه عسكرية مارونية في لبنان، وتشكل حزب رئيسيا في الحرب الأهلية اللبنانية، وبعد سقوط تحالف الجبهة اللبنانية سنة 1978 ميلادي، كانت القوات اللبنانية في الأساس ذراعا للكتائب، وكان يطلق عليها اسم ميليشيا الكتائب.

أنتخب بشير الجميل في تاريخ أغسطس/آب من سنة 1982 ميلادي، وعين قائد الكتائب وهو الذي حقق نجاحه في العمل على وحدة المليشيات المارونية في قوة واحدة سميت ميليشيا القوات اللبنانية، لرئاسة الدولة،  وفي منتصف شهر سبتمبر/أيلول، أي بعد ثلاثة أسابيع من انتخابه، تم اغتيال بشير الجميل في تفجير في مقر الكتائب.

في الوقت الذي اغتيال بشير الجميل في أيلول / سبتمبر من عام 1982، تم تعيين فادي أفرام في قيادة ميليشيا القوات اللبنانية حتى أكتوبر/تشرين الأول من سنة 1984ميلادي، ثم فؤاد أبو نادر بين أكتوبر/ تشرين الأول من سنة 1984 ميلادي، ومارس/آذار من سنة 1985 ميلادي، ثم إيلي حبيقة حتى يناير/كانون الثاني من سنة 1986 ميلادي، ثم سمير جعجع الذي يتولى القيادة الى حتى الان من الوقت الحالي.

التعليقات