حقيقة قصف الحوثيون مطار أبو ظبي الدولي ، مطار أبوظبي الدولي هو سابع أكثر المطارات ازدحاما في العالم. وهي مركزًا لشركة طيران الاتحاد وهي بمثابة قاعدة لشركة أليطاليا وإير برلين والملكية الأردنية ، المطار به ثلاث صالات ركاب مع أكثر من 120 جسرًا جويًا ومدرجًا ، يتم استخدام أول مبنيين حصريًا من قبل الاتحاد للطيران ، في حين أن المبنى الثالث هو مشروع مشترك بين شركة أبوظبي للمطارات وشركة ايطالية ، وقد سمع صوت انفجار مخيف اليوم في السابع عشر من يناير بجانب المطار وقد قال البعض أنه هذا على اثر قصف الحوثين ولكن جاء الخبر الأكيد أن هذه ثلاثة صهاريج بترول قد انفجرت بالفعل.

حقيقة قصف الحوثيون مطار أبو ظبي الدولي

مطار أبوظبي الدولي هو أول مطار في العالم يعمل بالطاقة الشمسية ، المطار به محطة للطاقة الشمسية تولد الطاقة لعمليات المطار ، يعد مطار أبو ظبي الدولي من أكثر المطارات ازدحامًا في العالم ، إنها تخدم أكثر من 30 وجهة مع أكثر من 60 شركة طيران تطير منها وتخرج منها كل يوم ، لديها أربع محطات يتم استخدامها للتعامل مع رحلات الركاب ورحلات الشحن والطيران العام (الطيران العام هو الرحلات التي لا يتم تشغيلها من قبل شركات الطيران التجارية) ، كما انفجرت اليوم أربع صهاريج من البترول وقد ظهرت أخبار أن الحوثيين قاموا بقصف المقرات، ولكن كان هذا خبر عارياً من الصحة وقد نفت الإمارات هذا الخبر.

مطار أبو ظبي الدولي

مطار أبوظبي الدولي هو أكبر مطار في دولة الإمارات العربية المتحدة وثالث أكبر مطار في الشرق الأوسط ، تقع على بعد حوالي 45 كيلومترًا جنوب غرب مدينة أبوظبي بالقرب من مدينة العين. يحتوي المطار على ثلاث مباني مع مدرجين ، أحدهما مدرج مخصص للشحن فقط ، افتتحت المحطة الأولى في عام 1968 وتم توسيعها إلى حجمها الحالي في عام 1981، وافتتح المبنى رقم 2 في عام 1985 وتم توسيعه إلى حجمه الحالي في عام 2009. وافتتح المبنى رقم 3 في 27 سبتمبر 2013 ، المطار به ثلاث مباني ركاب: الصالات 1 و 2 للرحلات الدولية ؛ مبنى الركاب 3 للرحلات الداخلية فقط ، تبلغ مساحة المبنى رقم 1 128000 متر مربع (1500000 قدم مربع) مع 34 موقفًا للطائرات ؛ مبنى الركاب 2 به

التعليقات