معلومات عن سفير الامارات في أمريكا ومن هو ، تم تنصيب يوسف العتيبة، سفير لدولة الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في 28 يوليو من العام 2008، ثم بعد ذلك تم ترقيته لوزير في   عام 2017 ميلادي، عمل السفير الاماراتي يوسف العتيبة سفيراً سابقا في المكسيك، مما مكنه من العمل السياسي والدبلوماسي وأكسبه الخبرة الكبيرة في هذا المجال، وبرز دور السفير  الاماراتي في الولايات  المتحدة الأمريكية في أحداث الربيع العربي الأخير من ثورات وأحداث كبيرة ومشاحنات بين الشعوب العربية وحكوماتهم، حيث استطاع بخبرته وحنكته السياسية والدبلوماسية بإقناع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بأن يقوم برفع الحظر عن تصدير السلاح إلى جمهورية مصر العربية وذلك بعد الانقلاب العسكري على الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

حياة السفير يوسف العتيبة العلمية

بعد انهائه المرحلة الجامعية في الجامعة الأمريكية في القاهرة،  اتجه السفير يوسف العتيبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال دراسته العلمية ، حيث بدأ بدراسة العلاقات الدولية في جامعة جورجتاون في العاصمة واشنطن، حيث تعد هذه الجامعة من الجامعات العريقة والمعتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بدأ بصناعة علاقات قوية له في الولايات المتحدة الأمريكية كان أبرز هذه العلاقات أنه كان زميلاً دوليا للكلية الصناعية، التابعة للقوات المسلحة لدى جامعة الدفاع الوطني في العاصمة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

إنجازات السفير يوسف العتيبة

منذ تقلد يوسف العتيبة منصب السفير الإماراتي في الولايات المتحدة الأمريكية قدم العديد من الإنجازات، فقد عمل على تقوية العلاقات بين الامارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وعمل السفير الاماراتي على تقوية العلاقات في المجالات الاقتصادية والأمني بشكل متخصص، فعمل على إنجاح الاتفاقية الخاصة بالتعاون بين البلدين الامارات والولايات المتحدة الأمريكية اتفاقية مجال إنتاج الطاقة النووية السلمية وذلك في عام 2009 ميلادي، كما وسام في استضافة الدولة لأولمبياد العالمية لعام 2019 ميلادي.

التسريبات

تعرض لاب توب السفير الاماراتي يوسف العتيبة إلى اختراق من قبل مجموعة قراصنة إنترنت تعرف بغلوبال ليكس ، حيث نشرت التسريبات الجهد الحثيث الذي كان يبذله السفير الاماراتي يوسف العتيبة لتأثير على صناع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية، الي تخص وتؤثر على دول الخليج العربي بشكل عام ودول العالم الإسلامية بشكل خاص، كما كشفت هذه التسريبات على أن السفير كانت تجمعه علاقات وطيدة وقوية بطاقم الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الذي كان قريب منه ليتمكن من التأثير على القرارات بشأن الدول الخليجية بشكل عام.

التعليقات