حقيقة خبر وفاة عزام الدخيل، انتشر في الأوان الأخيرة خبر عن وفاة وزير التربية والتعليم السابق في المملكة العر بيه السعودية عزام الدخيل، وبدأ رواد التواصل الاجتماعي بتداول هذه الأخبار، منها ما هو صائب ومنها ما هو خاطئ، حيث استغل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه البلبلة لتحقيق مصالحهم الخاصة، وتحقيق نسبة أرباح ومتابعين كبيرة خلال نشر أخبار عن الشخصيات المعروفة والمشهورة والمحبوبة في المملكة العربي السعودية، فكلما زاد عدد المتابعين لهم ولصفاحته الخاصة على مواقع السوشيال ميديا كلما تضاعفت أرباحهم التي يحققونها من مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ما يعسى له رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فم لا يفوتون أي خبر يتم تداوله سواء حقيقي أم إشاعة.

حقيقة وفاة وزير التربية والتعليم السابق عزام الدخيل

أما عن خبر وفاة وزير التربية والتعليم السابق في المملكة العربية السعودية “عزام الدخيل”، فقد نفت وسائل إعلام سعودية محلية هذه الأخبار التي تم تداولها، حيث صرحت بأن هذه الأخبار ماهي إلا إشاعات كاذبة تم تداولها بين رواد التواصل الاجتماعي لتحدث بلبلة ورأي عام كاذب في المملكة العربية السعودية، ولم تكن هذه المرة الأولى التي تطلق مثل هذه الإشاعات عن وفاة وزير التربية والتعليم السابق في المملكة العربية السعودية عزام الدخيل، فقد أعلن في وقت سابق من العام الماضي مثل هذه الأخبار، ولكن سرعان ما تم تكذيبها أيضا من وسائل إعلام سعودية محلية.

الأخبار التي تم تداولها حول وفاة عزام الدخيل

أما عن الأخبار التي تم تداولها بين رواد التواصل الاجتماعي حول وفاة وزير التربية والتعليم السابق في المملكة العربية السعودية، فهو وفاة عزام الدخيل، وقد قيل بأن سبب الوفاة هو تعرض الوزير السابق لوزارة التربية والتعليم لنوبة قلبية خطيرة أدت إلى وفاته على الفور، وهذا ما دفع المواطنين في المملكة العربية السعودية بتصديق هذه الأخبار والبحث عن مصدرها وصحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن سرعان ما تم تكذيب هذه الأخبار، وقيل بأنها ماهي إلا اشاعات لا تصدق، وأن الوزير السابق لوزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية عزام الدخيل مازال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة.

التعليقات