قصة مقتل خادمة حميدان التركي، تداول رواد التواصل الاجتماعي خبر وفاة خادمة حميدان التركي، وهو السعودي الذي ذهب إلى الولايات المتحدة برفقة زوجته لإكمال تعليمه وبعد مرور عامين تعرض للاعتقال بتهمة حبسه وتحرشه بخادمته ومنعها من السفر، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة 28 عاما ثم تم تخفيف الحكم ل 20 عاما، حيث إن وفاة خادمته قد أثارت الجدل ويتساءل الكثيرينن حول ما سبب وفاتها وهل حميدان التركي بريء أم أنه متهم وكل ما يقال بحقه صحيح هذا ما نطلعكم عليه بعد الإجابة على قصة مقتل خادمة حميدان التركي.

ما هي قصة حميدان التركي الحقيقية

بدأت قصة الشاب السعودي الجنسية حميدان التركي بعد أن انتقل للإقامة بالولايات المتحدة الأمريكية  من أجل إكمال تعليمه الجامعي، حيث بعد مرور عامين وحصوله على درجة الماجستير تعرض حميدان التركي للسجن وعرض على المحكمة الامريكية بتهمة حبسه واضطهاده لخادمته الاندونسية ومنعها من السفر، وتحرشه فيها حيث صدر الحكم عليه بالسجن لمدة 28 عام، وطالب مرات عديدة بتخفيف الحكم ولم يستجيب له أحد، وحسب سير حسنه في السجن تم تخفيف الحكم ليسجن لمدة 20 عاما فقط، وتمكن حميدان التركي من إنهاء درجة الدكتوراه في الحبس.

اقرأ أيضا ….من هو حميدان التركي

من هي خادمة حميدان التركي

خادمة السجين السعودي حميدان التركي هي امرأة إندونيسية الجنسية، كانت تعمل في منزل حميدان التركي لسنوات قبل ادعاء الأخيرة على حميدان وزوجته سارة الخنيزان، بعدد من التهم من العيار الثقيل التي أوقعت حميدان التركي في شباك السجن، والتي تم سوقهما بعدها إلى السجن بعد محاكمات طويلة، وقد أثارت هذه الخادمة الأندونسية الجدل خلال الأيام القليلة الماضية، بعد تنازلها الأخير عن ملابسات القضية، بحجة أنها ترغب في التخلص من حجم المشاكل والرفض الاجتماعي الذي تعرضت له بعد حدوث هذه التهم، موضحة رغبتها بالعودة لبلدها.

قصة مقتل خادمة حميدان التركي

تتمثل أحداث قصة مقتل خادمة السعودي حميدان التركي، وهو  السجين في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قررت العودة لبلادها ولكنها بتعرضها لجريمة قتل ممنهجة داخل شقتها قبل ساعات من موعد طائرتها، فقد كانت الخادمة تعد العدة للعودة إلى بلادها حيث تمكن القاتل من تجاوز الحراسة الأمنية المشددة على أعتاب شقتها، وقتلها وماتت على الفور ما أحدث حالة من الظن حول الأمر، فقد أعلنت بعض وسائل الإعلام في الولايات المتحدة الأمريكية، ووسائط الإعلام في المملكة العربية السعودية مؤخراً خبر مقتل الخادمة الإندونيسية التي كانت تعمل في منزل السعودي حميدان التركي، خلال الساعات الأولى من صبيحة اليوم وذلك الواقع في يوم الخميس في الـ26 من شهر أغسطس/آب الجاري، وصرحت بعض المصادر الأمنية في الولايات المتحدة أنها حاولت إخفاء الخبر، إلى حين التعرف على ملابسات القضية بهدف الاطلاع على أسبابها، قبل الإفصاح عن الحادثة وبشكلٍ رسمي.

التعليقات