من هي الكاتبة امل الحربي .. لقاء امل الحربي على روتانا خليجية برنامج “يا هلا”

من هي الكاتبة امل الحربي .. لقاء امل الحربي على روتانا خليجية برنامج “يا هلا”، فقد كان لهذا اللقاء صدى واسع جداً. وتناولت وسائل الإعلام الحديث حول هذا اللقاء بكثب.

ويأتي الاهتمام بهذا اللقاء متبوعاً بالاهتمام بالكاتبة أمل الحربي والتي تعد من ضمن الكاتبات اللواتي تميزن بصورة كبيرة جداً من خلال النتاج الذي قدمنه في عالم الأدب.

وقد تمكنت الكاتبة أمل الحربي من تسليط الضوء على عدة تغيرات حلت على حياتها وهذه التغيران كانت جذرية بشكل كبير. حيث انقلبت حياتها رأساً على عقب وهذه التغيرات جاءت متبوعة بالأحداث الكثيرة والعراقيل التي واجهتها في طريقها في هذه الحياة.

من هي أمل الحربي ويكيبيديا

ولدت الكاتبة أمل الحربي في المملكة العربية السعودية. كما أنها نشأت فيها وتلقت تعليمها في شتى مراحله في المملكة. وكانت حياتها تنعم بالكثير من التفاصيل التي تضفي عليها الكثير من الجمال والتميز.

حيث كانت أمل الحربي من ضمن الطالبات المميزات بصورة كبيرة حيث استطاعت اجتياز مراحلها التعليمية المختلفة بتفوق كبير. وهذا الأمر كان له تأثيره الواضح على حياتها التي باتت مزدهرة بشكل واضح كما ساهم هذا الأمر في تنميتها للموهبة التي تولدت فيها والتي تتلخص في تميزها في الكتابة.

كما أنها مدت الساحة الأدبية بالكثير من النتاجات والإنجازات الأدبية المميزة. ومن اهم المجالات التي خاضت فيها الكاتبة امل الحربي وتحدثت عنها في كتبها الأدب الخيالي. والذي كان لها فيه مجموعة متميزة من المؤلفات الأدبية.

تفاصيل لقاء امل الحربي على روتانا خليجية برنامج “يا هلا”

تحدثت الكاتبة أمل الحربي عن المراحل التي مرت بها حياتها متناولةً الحديث عن أصعب المراحل فيها. حيث تطرقت أثناء استضافتها في برنامج يا هلا والذي يعرض من خلال قناة روتانا خليجية للحديث عن رحلتها الصعبة والشاقة مع الاكتئاب الشديد والذي حال بها للإدمان.

وقالت الكاتبة أمل الحربي بأن حياتها اتجهت لاتجاه صعب جداً. كما انها تدهورت بصورة لا يمكن وصفها أبداً. وطوق النجاة الذي اخرجها مما كانت فيه هم أهلها.

حيث أشادت الكاتبة أمل الحربي بدور أهلها في تخليصها مما كانت فيه بصورة كبيرة جداً. وقالت بانها تخطت مراحل حياتها الصعبة تبعاً لوجودهم بجوارها. ومن ضمن أهم ما قالته عن أهلها:

“أنا والدي أعظم رجل.. القالب الذي صنع والدي تحطم إلى الأبد ولن يجدوه ولا في سابع أرض”.

“والدتي فنانة عظيمة في كل شيء وذكية ذكاء غير عادي فوالدتي بها طهر مريم ووفاء خديجة رضي لله عنهما”.

التعليقات