أين ولد صلاح الدين الأيوبي ، ترك صلاح الدين الأيوبي سيرة ذاتية مشرفة وعظيمة في التاريخ، لما حققه من انتصارات مشرفة وعظيمة في تاريخ العالم الإسلامي بشكل خاص، فُرفة بالحكمة حين يلجأ إلي خصمان، وعرف بالكرم حين يلجأ له فقير محتاج، وعرفه بالشجاعة في حين تواجده بين صفوف المعركة والوقوف في وجه الأعداء، وعرفه بحبه لحلقات الذكر، وعرفة بالشدة والصلابة في وقت الأزمات، كما دُربة منذ الصغر على المبارزة وحمل السيف والسباحة، كما كان ماهراٌ في ركوب الخيل، لما رأى فيها من فوائد  جسمانية وعقلية مهمة.

أين ولد صلاح الدين الأيوبي

ولد القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي في قلعة تكريت، وهي قلعة عظيمة وقديمة تقع في وسط شمال العراق، ولم يمكث بها صلاح الدين الأيوبي سو يوم واحد ثم انتقل بعد ذلك إلى الموصل، حيث تمت فقد ولادته في القلعة وكان ذلك عام 1138 ميلادي، بنت القلعة في موقع تم اختياره بدقة حيث بنبت على إحدى أطراف نهر دجلة والفرات الواقع في العراق، وتم بنائها على أيدي ملوك الفرس، وتم اتخذاها مخازن لذخيرتهم من أسلحة وطعام يتم اللجوء إليها في أوقات الحروب والأزمات، كما كانت تعتبر أيضا مرصد مراقبة، وظلت تحت حكم وملك الفرس إلا أن جاء القائد عمر بن الخطاب وحررها من الفرس،  وكان ذلك في السنة السادسة للهجرة، وتم تفجيرها على يد تنظيم الدولة الإسلامية داعش وذلك في تاريخ 16 أيلول من عام 2014 ميلادي.

مسيرة صلاح الدين الأيوبي

هو الملك الناصر أبو المظفر صلاح الدين والدنيا يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان بن يعقوب الدُويني التكريتي، والذي يطلق عليه لقب “صلاح الدين الأيوبي” وهو المعروف به، انتشل صلاح الدين الأيوبي الدولة الإسلامية حين وقوعها، وذلك بحكمته وذكائه في الحكم، فقد شيد الكثير من الأبنية القديمة، وبنى أبنية جديدة، وحفظة الحضارة الإسلامية من الضياع، حقق الكثير من الانتصارات كان أعظمها استرجاع بيت المقدس، وهزيمة الصلبين في عدة معارك وتحرير الكثير من مناطق الدولة الإسلامية التي كانت ملك لهم.

التعليقات