هل يجوز رمي الجمرات قبل الزوال وبعد غروب الشمس، مع حلول يوم رمي الجمرات والذي يؤديه المسلمين ثاني أيام التشريق، حيث إن رجم الجمرات من طقوس الله تعالى، و يؤديها الحجاج في اليوم الثاني من عيد الأضحى المبارك، متجهين نحو منى، داخل الحرم بين مكة والمزدلفة، على بعد 7 كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام، ابتداء من الجمرات الصغرى ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة الكبرى، ومن خلالها نتعرف على رمي الجمرات، ويسمح للحاج أن ينسى بالحجارة قبل الزواج، عندما يحين وقت الذروة.

موعد رمي الجمرات

رمي الجمرات من شعائر الله وجزء مهم من سلسلة الحج التي تقام سنويا في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، ثم الكبير ومع كل حاج ينمو ويصلون ما يشاءون في مواجهة القبلة.

هل يجوز رمي الجمرات قبل الزوال وبعد غروب الشمس

وقد أكد معظم العلماء والفقهاء، في الماضي والحاضر، على عدم جواز الرجم قبل الزوال، أي أثناء النهار، وأن الرجم لا يكون إلا بعد الزوال، كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن على من رجم قبل الزواج أن يعيدها بعد الذروة، واختلف العلماء في من رجم الجمرات قبل الزوال لمجرد عذر كان الحاج يعاني من المرض وغيره، ومنهم من قال بضرورة تأجيل الرجم إلى ما بعد الزوال قبل رمي الجمرات الحادية عشرة تبدأ بها بعد أن تعبر الشمس الزوال ثم تستمر في رمي الجمرات الثلاثة، وقال آخرون يجوز الرمي، لهم قبل الشمس عذر ؛ لعدم وجود دليل على المنع، فقد أباح العلماء الرجم بعد غروب الشمس لانشغال بعضهم في النهار أو بسبب أعمال أخرى.

ما المقصود بوقت الذروة

يبدأ وقت الذروة من 1143 إلى 1214 دقيقة أي وقت صلاة الظهر حيث يكون الوقت في منتصف النهار بين وقت شروق الشمس وغروبها وتبدأ الشمس في شروقها، من وسط السماء فظل الاشياء اقل منها والظل الى الغرب ولكن عندما تصير الشمس في المنتصف يكبر ظل الاشياء ويطول منها ويتحرك الظل إلى الشرق؛ وهكذا تبدأ الذروة بصلاة الظهر وتنتهي بدخول وقت العصر.

أهم شروط رمي الجمرات بالحجارة

يشتمل رمي الجمرات في موسم الحج على شروط عديدة، وهي كالتالي

  • يجب أن تسقط الحصى في الميزاب الدائري.
  • ويرمي الحاج الحصى واحدة تلو الأخرى.
  • لا يجوز للحاج أن يرمي سبع حصى بيد واحدة
  • إذا رمى الحاج السبع بيد واحدة اعتبرت واحدة.
  • يجب أن يكون الهدف حصى.

اقرأ أيضا …هل يجوز رمي الجمرات الثلاث في يوم واحد ابن باز

حكم رمي الجمرات للحاج

يعتبر رجم الجمرات في موسم الحج من واجبات الحج، ومن تركها كلها عمداً أو بغير قصد يترتب عليه فدية يدفعها الحاج ويكون ذلك بموافقة المحامين.

  • ومنهم من قال إن الصدقة إلزامية واستنتج أن رجم الجمرات الثلاث بالحجارة يعتبر من الطقوس والفدية لمن ترك أكثر من نصف الجمرات.
  • وقال آخرون إن ترك حصاة أو أكثر لا توجب فدية ولا صدقة، وقال الشافعيون إن الفدية من ترك الرجم يوم النحر أو يوم التشريق.
  • وأما من ترك رمي جمرة أو أكثر كل حصاة، وجب الصدقة كما قال العلماء بالإجماع.

التعليقات