أعلنت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، ضبط عناصر من شبكة تجسس تعمل لحساب إيران.

وذكر جهاز الأمن العام الإسرائيلي “شين بيت” أن عملاء المخابرات الإيرانية نجحوا على مدى سنوات في تجنيد نساء إسرائيليات للقيام بعدد من المهام مقابل مبالغ مالية.

وأشار الشاباك إلى أن عميل المخابرات الإيرانية وهو يهودي يعيش في إيران، كان يستخدم صفحة على فيسبوك تسمى “رامبود نامدار” لتجنيد نساء إسرائيليات من أصل إيراني، وتكليفهن بمهام، بما في ذلك تصوير السفارة الأمريكية في القدس ومقر الحكومة، ومراقبة الإجراءات الأمنية لبعض المقار الحكومية.

وأضاف أنه اعتقل خمس سيدات متورطات في العمل داخل الشبكة، وأسفر استجوابهن عن جمع الكثير من الأدلة حول هذه العلاقات، بحسب قناة الحرة.

وأوضحت الوكالة أن الاتصال يجري بين مدير الصفحة والمرأة الإسرائيلية عبر تطبيق “واتس آب”، وأنه رغم اشتباههن في أنه مسؤول استخبارات إيراني، استمروا في الاتصال به، ووافقوا على أداء المهام التي طلبها منهم، وحصل على أموال لهم.

التعليقات