ما هي عاصمة مملكة بلقيس، إن بلقيس هي ملكة كانت تحكم مملكة سبأ، والتي جاء ذكرها في القرآن الكريم، زمن النبي سليمان عليه السلام، حيث جاء عرش بلقيس إلى سليمان عن طريق الجن، فكانت عاصمة مملكة بلقيس تعبد الأصنام والأوثان، فعندما علم الهدهد بذلك أخبر سيدنا سليمان على الفور، ومن هنا بدأت قصة بلقيس مع سليمان، ومن الأمور المهمة التي يريدها بعضا لناس معرفة ما هي عاصمة مملكة بلقيس.

من هي بلقيس

إن بلقيس هي المرأة التي كانت تحكم مملكة في زمن سيدنا سليمان عليه السلام، كانت تعبد الأوثان والأصنام، والشمس والقمر من دون الله، وكان لها عرش عظيم، ولها العديد من الأشخاص الذين كانوا يخدمونها، ويسمعون كلامها، ولكن كانت تأخذ بمبدأ الشورى بين الملأ من القوم، وكان الهدهد يخدم سينا سليمان، وينقل أخبار من حوله، فعلم الهدهد بخبر سبأ وقومها وبلقيس وما كانت تعبد من دون الله، سرعان ما أخبر الهدهد سيدنا سليمان بما رآه في هذه المملكة، وعلى الفور أرسل سليمان الجن؛ لإحضار عرش بلقيس، فوجدته وكأنه هو عندما حضرت إلى سليمان، والقصة كاملة مذكورة في القرآن الكريم.

اقرأ أيضا…ما هي عاصمة الهند الحالية

ما هي عاصمة مملكة بلقـيس

يذكر التاريخ أن مملكة بلقيس كانت موجودة في القرن الثامن ق.م، إلى بعد الميلاد بقرون، وكان عاصمة المملكة حينها (مأرب)، ثم توسعت المملكة في زمن كرب أيل، وهو الملك الذي عمل على توسيع المملكة، حتى اشتملت المملكة غرب اليمن بكامل مناطقها، حيث تميزت المدينة بروعتها الهندسية، حيث يوجد فيها سد مارب، والذي تم ذكره في القرآن الكريم، وتم بناء هذا السد بأعلى درجات الدقة والمهارة الهندسية، حيث عمل السد على حبس الماء الذي يكفي المملكة ومن حولها لسنوات طويلة، ويعتبر هذا السد هو شهرة الملكة بلقيس بين الأقوام الأخرى؛ لجمال السد في بنائه الهندسي الرائع، وبدأت بلقيس تظهر بين الأمم الأخرى.

مملكة سبأ

إن مملكة سبأ هي عاصمة مملكة بلقيس، ويشهد التاريخ بذلك، بعد التوسعات في مملكة بلقيس حدث تغيرات كبيرة من ضمنها العاصمة، والتي كانت مأرب عاصمة مملكة بلقيس في السابق، ومملكة سبأ هي مملكة عربية قديمة، زالت مع وجود حضارات أخرى، ولكن لا زالت بقايا مملكة سبأ موجودة في اليمن حتى الآن، وسبأ ذكرت في القرآن الكريم، فكانت بلقيس تحكم سبأ، ولكنها على غير دين سيدنا سليمان، وفي ذات يوم رأى الهدهد بلقيس وقومها يعبدون الشمس والقمر من دون الله، فأخبر الهدهد سيدنا سليما بما رآه، فأخذ سيمان على عاتقه أن يأتي بهذه المرأة وقومها ساجدين لله، فأمر الجن بإحضارها على الفور، وتم ما أراد وجاءت بلقيس إلى سيدنا سليمان فوجدت عرشها عنده وكأنه لم يتغير من مكانه، وبدأت قصة سليمان مع بلقيس.

التعليقات