ريم وروان الهاربتان السعوديتان وش يرجعون، شكلت قضية الهاربتان من المملكة تفاعل وتداول عبر المنصات في الساعات الاخيرة وفق ما نشر عن مقتلهما في استراليا وهم ريم وروان، اسمهما الحقيقي إسراء وأمل، شابتان في العشرينيات من العمر من المملكة العربية السعودية تم تداول أسمائهم على نطاق واسع بعد أن نشروا مقطع فيديو يطلبون اللجوء في الدول الأوروبية بعد فرارهم هناك في عام 2017 م بعد تعرضهما للعنف من قبل عائلتهما، توجهوا إلى أوروبا للحصول على الحرية والابتعاد عن سيطرة وهيمنة الأسرة والمجتمع كما يزعمون، ويقال إن الفتاتين لم تعرف أي خبر عنهم بعد عام 2022 بعد الميلاد، ستجدهم فقط في شقتهم في مدينة سيدني الأسترالية.

ريم وروان الهاربتان السعوديتان وش يرجعون

تعود أصول كل من الأختين ريم وروان إلى المملكة العربية السعودية، لكن لا توجد تفاصيل معروفة عن العائلة أو القبيلة التي أتوا منها، وأكدوا أن الهروب كان بحثًا عن الحرية واللجوء في الدول الغربية.

طالع ايضا حساب نيرة اشرف انستقرام

قصة ريم وروان الهاربتان من السعودية بالتفصيل

قصة ريم وروان من أغرب القصص التي ظهرت في السنوات الأخيرة تدور هذه القصة حول فتاتين سعوديتين هربتا من عائلتهما بعد نزهة في عام 2022 م  في سريلانكا، لذلك اضطروا إلى الفرار من هناك إلى هونغ كونغ بعيدًا عن العائلة بحثًا عن الحرية، لكن عندما اكتشفت العائلة بهروبهم، تدخلت لإلغاء الرحلة وبقيت في المدينة لمدة 6 أشهر، وانتقلت بين الشقق بمساعدة البعض هيئات حقوق الإنسان الرسمية، لكن بعد مغامرة طويلة تمكنا من مغادرة هونغ كونغ بحثًا عن الحرية في بلد جديد وأكثر أمانًا لنجد أنفسنا في أستراليا، وخاصة في سيدني.

طالع ايضا نوبة ضحك جعلته يصارع الموت بعد انفجار رئته

سبب هروب ريم وروان من المملكة

هربت ريم وروان من المملكة العربية السعودية بعد رحلة عائلية إلى سريلانكا، حيث قررا الفرار إلى هونغ كونغ بعد تعرضهما للعنف والإساءة والضرب من قبل أقاربهما وعائلتهما في غيابهما، مما يوفر حماية كافية ضد الأسرة العنف في المملكة حيث أظهروا شجاعة كبيرة ومخاطرة كبيرة أثناء هروبهم وقد تحملت الدول الغربية كل الصعوبات للسماح لهم بالعيش دون خوف أو لإجبار عائلاتهم على العودة إلى السعودية، ويذكر أن السلطات السعودية بدأت في البحث عنهم في هونج كونج، لكنها تمكنت من الفرار إلى أستراليا.

طالع ايضا حكم استقبال القبلة عند الذبح

مقتل ريم وروان في أستراليا

غضبت مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان السلطات السعودية مقتل شقيقتهما ريم وروان، أثناء تواجدهما في شقتهما بمدينة سيدني الأسترالية، حيث بدأت الحكومة الأسترالية تحقيقاتها للبحث عن ملابساته الحادث بأمر من القنصلية السعودية هناك.

التعليقات