تفاصيل الخلاف الذي حدث بين نجيب ساويرس ويوسف زيدان، نشرت المواقع الاجتماعي خلاف بين رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس ويوسف زيدان، حيث ألقي كلمة في حفل توزيع جوائز ساويرس الثقافية، وقال أن السبب في نجاحه هو والدته التي كانت تأخذه إلى حي الزبالين وتوصيهم بالفقراء في جمهورية مصر العربية، واتفق مع سميح وناصف بعمل مؤسسة معنية بالثقافة، بقولهم: “ربنا وفقنا وعملنا المؤسسة دي وكنا في الأول نقطة في محيط ودلوقتي بقينا نقطة في بحر”، نعرض لكم التفاصيل في المقال التالي عبر شبكة الصحراء.

تفاصيل الخلاف الذي حدث بين نجيب ساويرس ويوسف زيدان

كما رد الكاتب الكبير يوسف زيدان من جمهورية مصر بقوله : “ليس من عادتي التوقف عن سفاسف الأمور ومحقرات الأخبار، مثل كلامه هذا المنشور والمنتشر منذ أمس بشكل كبير، وأثار في نفسي التقزز”.

وقال أن الأدباء لهم قيمته في المجتمع المصري وأنهم ثروة كبيرة بقوله: “من هنا نعرف الجاحظ وشكسبير وابن سينا ودانتي والمتنبي وبرخيس والأصفهاني وغيرهم (…) ولا نعرف الأثرياء الذين عاصروهم ثم انطمروا فور وفاتهم”.

رد زيدان بقوله: “لأنهم لم يتهالكوا على جمع الأموال وزيادتها، وكانت ثرواتهم أنفس من النقود والحسابات البنكية”، وقال زيدان عبر صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك بقوله: ” “يحى حقي، كان أغنى منك بكثير، وكذلك كان نجيب محفوظ، وطه حسين وغيرهم من الأدباء المصريين الذين عاشوا قانعين واستغنوا بما في أيديهم فلم يسعوا وراء هوس زيادته”.

التعليقات