متى يكون نقص فيتامين د خطر على الانسان، خلق الله تعالى الانسان وجعل له التوازن في عناصره المكونة من بروتينات وفتامينات وخلايا وانسجة ويعمل كل منها دور ووظيفة انيطت به واي خلل فيها يعرض الانسان للخطر، ويعتبر فيتامين د من الفيتامينات المهمة التي لا يستطيع جسم الإنسان الاستغناء عنها، خاصة وأن هذا الفيتامين الذي يمكن الحصول عليه من أشعة الشمس يساعد على حماية الجسم من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، وفي هذا السياق حول فيتامين د يهتم بتسليط الضوء على خطورة نقص فيتامين د مع توضيح الأسباب الرئيسية لنقص هذا الفيتامين المفيد لحيوية ونشاط الجسم.

ما هو فيتامين د ويكيبيديا

من الفيتامينات المفيدة التي يحتاجها الجسم بشكل دوري ومستمر، لكن هذا الفيتامين يتميز عن غيره بإمكانية الحصول عليه من أشعة الشمس، وهو مفيد بشكل خاص، لأن تعرض الجسم لأشعة الشمس، خاصة في الصباح الباكر، يساعد على إمداده الجسم بكمية مفيدة وكافية منه ويجب ملاحظته  ومع ذلك، يمكن الحصول على هذا الفيتامين عن طريق تناول أطعمة معينة، بما في ذلك الأسماك ومنتجات الألبان وغيرها.

طالع المزيد متعب المسفري من اي قحطان يرجع

متى يكون نقص فيتامين د خطر على الانسان

هناك العديد من الأعراض أو التي تؤكد شدة نقص هذا الفيتامين في الجسم وتتضح جميعها كالآتي

الضعف الادراكي

أكدت العديد من الدراسات العلمية أن فيتامين (د) يلعب دورًا مميزًا في الحفاظ على الوظائف الإدراكية للدماغ، فهو من الفيتامينات التي تقي من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر أو اضطرابات الذاكرة الأخرى، لكن نقصه يمكن أن يؤدي إلى أمراض خطيرة من الصعب أحيانًا السيطرة على الأمراض، بما في ذلك الاكتئاب المزمن والقلق والفصام ومرض الزهايمر ومرض باركنسون.

اكتئاب مزمن

أظهرت مجموعة كبيرة من الأبحاث العلمية والطبية ارتباطًا وثيقًا بين التعرض للشمس والشعور بالحيوية والنشاط، وأظهرت هذه الدراسات أن عدم التعرض للشمس لفترة طويلة يؤدي إلى خطر الإصابة بحروق الشمس الأمراض النفسية ومنها الاكتئاب الشديد والتي تؤدي إلى الرغبة المستمرة في الشعور بالوحدة، خاصة وأن الشمس تلعب دورًا رائعًا في إمداد الجسم بفيتامين د الطبيعي الذي يعالج هذه المشاكل النفسية.

مرض قلبي

يعالج فيتامين د الالتهابات الشديدة التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم ويلعب دورًا حيويًا في ضبط ضغط الدم، كما أن نقص هذا الفيتامين يزيد من التهابات القلب والأوعية الدموية، كما أنه يزيد من ضغط الدم يزيد عن الحد، ويؤدي إلى خطر الإصابة بنوبة قلبية حادة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، وتجدر الإشارة إلى أن نقص فيتامين د يؤثر سلبًا على الأوعية الدموية، وخاصة الأوعية الدموية الطرفية.

التهاب الأمعاء

يؤثر نقص فيتامين د سلبًا على الجهاز الهضمي، خاصة أنه يعيق عملية الامتصاص التي يحتاجها الجسم للوقاية من التليف الكيسي ومرض كرون ومرض الاضطرابات الهضمية الشديدة، وفي بعض الأحيان يضطر المريض لتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د للتغلب على هذه الجاذبية مشكلة.

أمراض الهيكل العظمي

يساعد فيتامين د الجسم على امتصاص المعادن والفيتامينات المفيدة، بما في ذلك الكالسيوم والفوسفور والعديد من المعادن الأخرى التي تحافظ على عظام ومفاصل الجسم، لكن نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى فرط نشاط واضح لدى الجيران وخاصة الغدة الدرقية ومن ثم الإصابة هشاشة العظام الشديدة عندما يصبح المريض أكثر عرضة للكسور، يحتاج كبار السن بشكل عام إلى تناول مكملات فيتامين د لمنع هذه المشكلة الخطيرة.

داء السكري من النوع 2

أظهرت العديد من الدراسات العلمية أنه كلما ارتفع مستوى فيتامين (د) في الجسم، قل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول أو الثاني، وبالتالي فإن نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى خطر الإصابة بمرض السكري، وخاصة مرض السكري من النوع الثاني خصوصاً أن هذا الفيتامين يساعد على تحسين مستوى السكر في الدم، ومن ثم مقاومة نسبة الأنسولين الزائدة.

ما أسباب نقص فيتامين د

هناك أسباب عديدة لنقص فيتامين د في الجسم، وهي

  • البشرة الداكنة يعاني أصحاب البشرة السمراء من قلة إنتاج الجلد لصبغة الميلانين الضرورية، مما يمنع الجسم من إنتاج كمية فيتامين د التي يحتاجها.
  • نقص التغذية يحتاج الجسم إلى التنوع في العناصر الغذائية التي يحتاجها، وعدم تناول السمك أو اللحوم يؤدي إلى نقص فيتامين د، ومن ثم يعاني الجسم من مضاعفات كثيرة.
  • قلة التعرض لأشعة الشمس تعتبر الشمس أحد المصادر الرئيسية لفيتامين د، كما أن عدم التعرض للشمس لفترة طويلة يضاعف من خطر الإصابة بنقص هذا الفيتامين في الجسم.
  • الاستخدام المفرط للواقي من الشمس على الرغم من أهميته الكبيرة في الوقاية من الآثار الجانبية للشمس، إلا أن استخدامه المفرط يمنع الجلد من امتصاص فيتامين د المفيد.
  • أمراض الكلى يؤدي نقص الإنزيم الضروري الذي تنتجه الكلى إلى نقص حاد في الكمية الموجودة من فيتامين د نتيجة عدم امتصاص الجسم له.
  • إنقاص الوزن إن تقليص حجم المعدة يجعل من الصعب على الجسم امتصاص الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها، مما يؤدي إلى نقص فيتامين د.
  • الرضاعة حليب الأم لا يحتوي على فيتامين د بشكل كاف، لذلك من الضروري إعطاء الطفل المكملات الغذائية المناسبة له لتوفير هذا الفيتامين المفيد.

ما هي أعراض نقص فيتامين د

هناك العديد من الأعراض التي تدل على نقص فيتامين د في الجسم، وتتضح هذه الأعراض على النحو التالي

ضعف جهاز المناعة

يشعر المريض المصاب بنقص فيتامين (د) بالتعب والإرهاق المستمر، وهذا ناتج عن ضعف شديد في جهاز المناعة، والذي لا يستطيع محاربة البكتيريا أو السموم الضارة، مما يؤدي إلى الإصابة المستمرة بنزلات البرد والأنفلونزا الشديدة التي يمكن أن تستمر مع المريض لفترة طويلة، وقد أظهرت بعض الدراسات أن هناك علاقة بين نقص فيتامين د وأمراض الجهاز التنفسي.

التعب المستمر

غالبًا ما يحدث نقص فيتامين (د) في صورة إجهاد شديد وتوتر لا يستطيع الجسم تحمله أحيانًا، وعلى الرغم من وجود العديد من الأسباب التي تجعل المريض يشعر بالتعب والإرهاق، إلا أن نقص فيتامين د هو أحد أهمها لذلك لا يمكن للمريض القيام بأي من الأنشطة الروتينية اليومية، مما يؤدي إلى العديد من الأمراض العقلية الخطيرة.

آلام العظام

يساعد فيتامين د على تحسين وظائف الجسم لامتصاص الكالسيوم المعدني المفيد، والذي يلعب دورًا حيويًا في الحفاظ على مفاصل الجسم وعضلاته، ونقص هذا الفيتامين يعيق وظيفة الامتصاص وبالتالي يزيد من الإحساس بالألم، خاصة في العضلات المختلفة وعضلات الجسم مفاصل الجسم بحيث يزداد الألم في أسفل الظهر والساقين وأجزاء أخرى.

طالع المزيد ما عقوبة مخالفة قرار منع العمل تحت أشعة الشمس

ضعف التئام الجروح

تساعد الكمية الكافية من فيتامين د على إنتاج العديد من المركبات المفيدة التي تلعب دورًا حيويًا في تكوين طبقة جديدة من الجلد ثم في التئام الجروح بأسرع وقت ممكن، لكن نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى التهابات شديدة وبعد ذلك لا تلتئم الجروح بسرعة، وينصح هؤلاء المرضى بتناول مكملات فيتامين (د) لتسريع عملية التئام الجروح، خاصة بعد العمليات الجراحية الكبرى.

الأعراض النفسية المصاحبة لنقص فيتامين د

هناك العديد من الأمراض العقلية التي تنتج عن نقص فيتامين د، ومنها ما يلي

  • الاكتئاب يؤدي نقص فيتامين (د) إلى انخفاض النشاط الحيوي لجسم الإنسان وخاصة عند كبار السن مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالوحدة والاكتئاب النفسي.
  • القلق يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى زيادة أعراض ومشاعر القلق لدى جميع الأشخاص وخاصة النساء الحوامل والمرضعات، وبالتالي تحتاج هذه الحالات إلى مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د.
  • الاضطرابات العاطفية يعاني الكثير من الناس من بعض الاضطرابات العاطفية الموسمية، مثل مشاعر القلق والتوتر النفسي وغيرها، وينجم هذا عن نقص هذا الفيتامين المفيد.

طالع ايضا ما هي شروط السفر خارج المملكة العربية السعودية

كيفية علاج نقص فيتامين د

هناك العديد من طرق العلاج التي يمكن استخدامها لعلاج نقص فيتامين د، وتتمثل طرق العلاج هذه في الآتي

المكملات الغذائية

يجب على المريض الذي يعاني من نقص فيتامين (د) أن يتناول المكملات الغذائية الطبية التي تكون على شكل أقراص أو حبوب تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (د) وبشكل عام قد لا تحتاج هذه المكملات في كثير من الأحيان إلى وصفة طبية بالرغم من ذلك، إلا أنه يحب الاستشارة قبل تناوله يجب معرفة الجرعة الدقيقة خاصة أن زيادة فيتامين د عن الحد الطبيعي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة يصعب تحملها.

طالع ايضا صور الفنانة ريماس منصور وهي صغيرة

حمية

يوصي العديد من الأطباء بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د، بما في ذلك ما يلي

  • خلال.
  • لحم.
  • منتجات الألبان.
  • الفطر؛
  • لحم كبد البقر.
  • صفار البيض.
  • الحبوب المدعمة.

التعرض للشمس

ضوء الشمس من أفضل المصادر الطبيعية لتزويد الجسم بكمية كبيرة من فيتامين د في فترة زمنية قصيرة لذلك من المهم قضاء وقت كافٍ في الهواء الطلق دون وضع كريم واقي من الشمس، مما يحجب الاستفادة من هذه الأشعة المفيدة التي يحتاجها الجسم باستمرار، ويجب اتباع التعليمات العلاج الطبي قبل التعرض للشمس حتى لا يتأثر المريض بهذه الأشعة أشعة الشمس الضارة وخاصة الأشعة فوق البنفسجية.

التعليقات