سبب الخلاف بين مروة راتب وشهاب ملح، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخلاف بين مروة راتب وشهاب ملح ويعد الاثنين من مشاهير السوشيال ميديا، وتبادل الاتهامات بين بعضهم البعض عبر المواقع الاجتماعية وصلت إلى الإهانة، مما آثار غصب الجمهور المتابع لهما على سواء الأسلوب الدائر بينهما، والسبب الأول في الخلاف في المقال التالي لشبكة الصحراء.

سبب الخلاف بين مروة راتب وشهاب ملح

قام شهاب ملح بتقليد مروة راتب عبر منصة الانستقرام، مما أحدث أزمة وخلاف بينهما، وانتشر الفيديو عبر المواقع الاجتماعية ولقي تفاعل من الجمهور المتابع لهما، وقام بالسخرية من خسر مروة بطريقة واضحة ويعمل على التضخيم والزوائد الموجودة لديها، كما أن شهاب ملح قلد مروة راتب أكثر من مرة، وقبل ذلك كان في عام 2021م، قام بنشر مقطع فيديو لها عندما كانت تصوير بعض الإعلانات.

قصة مروة راتب وشهاب ملح بالتفصيل

أحدثت الفيديوهات المنشورة عن تقليد شهاب ملح إلى مروة راتب الضجة عبر موقع الانستقرام، وكان تركيز شهاب على التقليد في خصر مروة راتب وهي ترتدي فستان ضيق وشعر مستعار، حتي يصبح هناك شبهة بينهما، وهي ذات الجمال الخارق وهناك تفاعل كبير بين رواد التواصل الاجتماعي على الفيديوهات المنشورة عبر الانستقرام، وتم بث الفيديو عبر منصة السناب شات وكان يتحدث عن عمليات التجميل التي قامت بها مروة راتب في الفترة الأخيرة.

تقليد شهاب ملح لـ مروة راتب عبر الانستقرام

وكان شهاب ملح يرتدي عباءة خليجية من الشيفون وهي باللون التركوازي، ويظهر على صدرها التطريز باللونين الذهبي والبني، ولقي الفيديو تفاعل ورواجًا واسعًا من الجمهور، وهناك من انتقد تصرف شهاب ملح من المتابعين والبعض الآخر كان قد إعجب في تصرف شهاب على التقليد.

وترد مروة راتب على شهاب ملح بصورة انفعالية وتقول، (قرفتني بكل شي اسمه سوشيال ميديا، إلى متي سخافتكم وتنمركم وتقليدكم، وإلى متى أنا مجبورة أتحمل شيء خاص فيني، إلى متى تطلعون على قفاي.. أخ عليك، ياع ياع، ما عندي كلام، كيف ترضى على نفسك تلبس ملابس حريم، والحركات والإيحاءات واللي تمثلك وتمثل تفيكرك.. زيرو رجولة).

وقالت مروة راتب على أن كل رجال بتكلم عن البنات بكون عندو هرمونات الأنوثة عالية، ما بالكم من رجال يلبس ملابس بنات ويقل الأدب.

دعوة قضائية من مروة راتب على شهاب ملح

وقالت مروة راتب أنها تنوي رفع دعوة قضائية على شهاب ملح بسبب التنمر الذي يسئ لها، وتهمه بنشره صور لها عبر حسابه دون أذن ويجب محاسبته من الجهات المعنية، وتابعت قولها أنها لا تسمح بأحد يتنمر عليها من رواد التواصل الاجتماعي، وهي من الشخصيات المشهورة عبر المنصات، وهي سورية الأصل تعيش في دولة الإمارات العربية المتحدة، تبلغ من العمر 30 عامًا، انتشر اسمها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

التعليقات